الأحد، 26 أبريل 2009

أحمد مطر-أوصاف ناقصة

أحمد مطر

نزعم أننا بشر
لكننا خراف!
ليس تماماً.. إنما
في ظاهر الأوصاف.
نُقاد مثلها؟ نعم.
نُذعن مثلها؟ نعم.
نُذبح مثلها؟ نعم.
تلك طبيعة الغنم.
لكنْ.. يظل بيننا وبينها اختلاف.
نحن بلا أردِية..
وهي طوال عمرها ترفل بالأصواف!
نحن بلا أحذية
وهي بكل موسم تستبدل الأظلاف!
وهي لقاء ذلها.. تـثغـو ولا تخاف.
ونحن حتى صمتنا من صوته يخاف!
وهي قُبيل ذبحها
تفوز بالأعلاف.
ونحن حتى جوعنا
يحيا على ا لكفا ف!
هل نستحق، يا ترى، تسمية الخراف؟!

هناك 6 تعليقات:

SimSim يقول...

7atta haay ktereh 3alenaa ....

Whisper يقول...

اول مره بقرأ هالقصيده
دائما احمد مطر عنده اسلوب رائع لوصف الحياه اللي بنعيشها و بنحاول ننكرها....
شكرا

Tha2ir يقول...

Great poem. It's true indeed

Wafa' يقول...

betkoon madee7 msh fe makano law en7akat la bani adam

nana يقول...

ما بنستحق

Nour يقول...

يحمل الشاعر أحمد مطر أسلوب أكثر من راقي ومبدع ... ودوووم لهو في كلماته معنى جميل