Saturday, August 9, 2008

ورحل محمود درويش


لو كان لهذا السواد أن يكون أكثر اسوداداً.. للونته اليوم.. ها قد رحل محمود درويش وترك فلسطين.. ترك أم البدايات وأم النهايات..

تركنا ورحل.. لن ننتظر مرة أخرى لنقرأ قصيدة أخرى "بريشته" .. رحل وتركنا كالحصان وحيداً


No comments: